تحديث بتاريخ14 فبراير 2016

فرونت لاين اليابانية و وجمعية الامل ينظمان حفل اختتام فوج سفراء السلام للسنة الثانية

نفذت مؤسسة فرونت  لاين اليابانية وجمعية الأمل لتأهيل المعاقين رفح  حفل تخرج (فوج سفراء السلام 2016) من للأطفال والأطفال ذوي الاعاقة السمعية الصم جاء ذلك ضمن برنامج الرعاية النفسية والاجتماعية  للسنة الثانية علي التوالي بحضور  دكتور نوريهيكو كوياما مدير مؤسسة فرونت لاين و السيدة يوكو إيشي باشي من المقر الرئيس لمؤسسة فرونت لاين وزياد العابد رئيس مجلس ادارة جمعية الأمل  احمد نصر محافظ محافظة رفح والممثل للرئيس الفلسطيني ابو مازن المهندس ساهر يونس مدير مؤسسة جايكا في قطاع غزة حشد لفيف من مؤسسات المجتمع المدني.

اكد د. الدكتور نوريهيكو كوياما مدير مؤسسة فرونت لاين اليابانية علي اهمية برنامج الرعاية النفسية والاجتماعية في تخفيف المعاناة عن كاهل أطفال غزة والعمل علي التفريغ النفسي من الكبت والمعاناة خاصة للأطفال في المناطق الحدودية .

ومن جانبه تطرق الي اهم الانشطة والمساقات التي ينفذها برنامج الرعاية النفسية والاجتماعية في رفح موضحا التطور الملحوظ في اداء الفريق والذي ساهم في انجاح البرنامج وتقدمه والذي بات واضح علي الاطفال الذين استهدفهم المشروع .

 

اشار زياد العابد رئيس مجلس ادارة جمعية الامل الي ان هذا المشروع بدأ بشراكة بين جمعية الأمل و مؤسسة فرونت لاين ،موضحا اهمية حاجة المجتمع لمثل هذه المشاريع خاصة بعد الحرب الهمجية علي غزة خاصة  و أن إحصائيات الحرب الأخيرة على غزة تؤكد على ضرورة تضافر كل الجهود من المجتمع الإنساني لحماية الطفل الفلسطيني حيث أن أكثر من 530 طفل استشهدوا في الحرب و أكثر من 2174 طفل أصيبوا إصابات بالغة ، هذا العدد الهائل من الضحايا و ما نتج عن ذلك من إعاقات جسدية و نفسية يدعونا بإلحاح لمواصلة العمل لتوفير أسباب الرعاية النفسية و الصحية لهذا الطفل .

منوها الي  إن أنشطة مؤسسة فرونت لاين خلال العام الماضي كان لها تأثير ايجابي و بناء على الأطفال في مدينة رفح مما يدعو لتوسيع نطاق هذه الخدمات لتشمل قطاع أوسع .

إن انتاح فيلم الحجر العجيب الذي شاهده قطاع واسع من المجتمع الغزي ، هذا الفيلم الذي عبر عن أحلام سفراء السلام ، كان دعوة للحب و السلام .

تطرق عبد الهادي ابوعمرة منسق برنامج الرعاية النفسية والاجتماعية برفح الي المسافات التي تناولها خلال العام الثاني وخاصة مساقات السينما التي ابدع فيها الاطفال والتي من خلالها تم انتاج ستة افلام وثائقية تتحدث عن معاناتهم وطموحاتهم  حيث ساهم الاطفال في تصوير وانتاج الافلام التي تم عرضها .

هذا وقدم افتتح الحفل بسلام الوطني الفلسطيني والياباني معا  نظرا للعلاقة الوثيقة بين الشعبين وقدم الاطفال رسالة للحب والسلام من خلال  اغنيتهم الخاصة بعنوان غنوا للطفولة.

كما ابدع طلاب مدرسة الامل للصم في تقديم فقراتهم الفنية التي نالت اعجاب الجميع

وفي نهاية اللقاء تم تكريم الاعلامين الذي ساهموا في تغطية فعاليات البرنامج .