تحديث بتاريخ26 إبريل 2014

استعدادات أطفال جمعية الأمل لمهرجان الأسري( أطفال بعمر الرياحين وأسري بالزنازين )

أسرنا بالسجون اللي محكوم شهر واللي مؤبد على طول من اجل القدس قيدوا الروح من أجل فلسطين عانوا   الألم  والجروح خلف القضبان عايشين بتحديهم وصدموهم ثابتين    ، سجل يا تاريخ نضالهم  .

  عبارات زلزلت قاعة التدريب لأطفال روضة الأمل النموذجية  و نادي السنابل  بجمعية الأمل لتأهيل المعاقين استعدادا للحفل التضامني بيوم السير "بعنوان أطفال بعمر الرياحين  وأسري في الزنازين) المقرر عقده يوم الأحد.بالتعاون مع مفوضية الأسري في محافظة رفح .

حقا فهم أطفال صغار ولكنهم كبار ، رغم صغر سنهم إلا أنهم  بقضية الأسري ومتضامنين معهم  مواهب وطاقات وإبداعات  أطفال .

  هذا وقد شاركت الجمعية بالعديد من الاحتفالات والفعاليات المحلية والوطنية  وهذه الفعالية جاءت إيمانا   وإخلاصا  ووفاءا لكافة الأسري والأسيرات في  السجون الاسرائلية  أن  نتضامن معهم بكل حب ووفاء فهم أبائنا وأخواتنا  و أبناء شعبنا ولازم علينا كمؤسسات مجتمعية مدنية ان نتكاثف يدا وحدة من أجل دعم قضية الأسري .

  ومن هذا المنطلق والواجب الوطني والمجتمعي  علي جميع المؤسسات المشاركة في فعاليات التضامن مع الأسري   .

 وسيتخلل الحفل العديد من الفعاليات المميزة والعروض المؤثرة التي توضح معاناة الأسري   ويعتبر هذا المهرجان الاول  للأسري من تقديم وإعداد الأطفال